&#x202bشبكة تلفزيون الصين الدولية (CGTN): تقدم الصين حلولًا لإصلاح العجز في الأمن العالمي والتنمية

بكين، 16 سبتمبر 2022 / PRNewswire/ —  التنمية والأمن هي الاهتمامات المشتركة لجميع البلدان، والتي يعوق متابعتها التغيرات العالمية التي تحدث مرة واحدة في القرن والتي تتشابك مع الوباء غير المسبوق.

في مدينة سمرقند الأوزبكية، يجتمع قادة من البلدان الأعضاء في منظمة شنغهاي للتعاون ( SCO ) مع العديد من البلدان المراقبة وشركاء الحوار شخصيًا من 15 إلى 16 سبتمبر، مما يقدم مثالًا على كيفية عمل البلدان بشكل أفضل مع بعضها البعض في مواجهة التحديات العالمية.

وبعد أن التزم الرئيس الصيني شي جين بينغ ببناء مجتمع ذي مستقبل مشترك، اقترح سلسلة من المبادرات من أجل التنمية والأمن العالميين، وساهم بالحكمة الصينية في حل المشاكل الملحة التي تواجه البشرية الآن. وقد قوبلت مقترحاته بالثناء من المجتمع الدولي، وليس أقله من بلدان منظمة شنغهاي للتعاون.

الأمن المشترك والتنمية للجميع

وفي منتدى Boao لآسيا الذي عقد في أبريل، اقترح الرئيس شي مبادرة الأمن العالمي، وهي فكرة تأخذ الأمن كمبدأ توجيهي، والاحترام المتبادل كشرط أساسي، والأمن غير القابل للتجزئة كمبدأ هام، وبناء مجتمع أمني كهدف طويل الأجل، من أجل تعزيز نوع جديد من الأمن يحل محل المواجهة والتحالف ونهج المحصلة الصفرية مع الحوار والشراكة والنتائج المربحة للجميع.

خلال اجتماعاته الثنائية مع قادة العالم في سمرقند، كرر الرئيس الصيني التأكيد على أنه يجب على البلدان أن تدعم بعضها البعض في القضايا المتعلقة بالسيادة والاستقلال والسلامة الإقليمية والمصالح الأساسية الأخرى، مما يكرر GSI .

وحث شي أيضًا على بذل الجهود لحماية المصالح الأمنية للمنطقة فضلًا عن المصالح المشتركة للبلدان النامية والأسواق الناشئة خلال حديثه مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، قائلًا إن الصين وروسيا بحاجة إلى تعزيز التنسيق في إطار متعدد الأطراف بما في ذلك منظمة شنغهاي للتعاون، والمؤتمر المعني بالتفاعل وتدابير بناء الثقة في آسيا ومجموعة BRICS لتعزيز التضامن والثقة المتبادلة بين مختلف الأطراف.

وقال شي لبوتن: “في مواجهة تغيرات العالم وعصرنا وتاريخنا، ستعمل الصين مع روسيا للوفاء بمسؤولياتها كدول رئيسية ولعب دور رائد في ضخ الاستقرار في عالم من التغيير والفوضى”.

في المناقشة العامة للدورة السادسة والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة في عام 2021، طرح شي مبادرة التنمية العالمية (GDI) ، التي تؤكد على الانفتاح والتنسيق والمشاركة.

أثناء اجتماعاته الثنائية في سمرقند، أعرب شي مرارًا وتكرارًا عن استعداد الصين لتوسيع نطاق التعاون مع البلدان الأخرى وبناء تآزر أقوى بين استراتيجيات التنمية الخاصة بكل منها للمساعدة في تحقيق التنمية المشتركة والازدهار.

أيد القادة مبادرة الأمن العالمي ومبادرة التنمية الجنسانية خلال محادثاتهم مع شي. وقال الرئيس القيرغيزي سادير جاباروف يوم الخميس إنه يعتبر كلتا المبادرتين هامتين لتعزيز السلام والتنمية العالميين، في حين قال رئيس تركمانستان سيردار بيرديمحمدوف إن هاتين المبادرتين تساعدان على تحقيق أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة.

يبشر بمستقبل أفضل

يصادف هذا العام الذكرى الثلاثين لإقامة العلاقات الدبلوماسية بين الصين وكازاخستان وكذلك بين الصين وأوزبكستان. في يومي الأربعاء والخميس، قام الرئيس شي بزيارات حكومية إلى كلا البلدين، مما رفع العلاقات الثنائية إلى مستوى أعلى.

كانت كل من أوزبكستان وكازاخستان جزءًا من طريق الحرير القديم الذي يربط آسيا وأوروبا. والآن نجحت مبادرة الحزام والطريق التي اقترحها شي في دفع هذه الروح إلى الأمام في مختلف أنحاء القارة الأوروبية الآسيوية، الأمر الذي يقرب بين أعضاء منظمة شنغهاي للتعاون.

بلغ إجمالي استيراد وتصدير السلع بين الصين وكازاخستان 25.25 مليار دولار في عام 2021، بزيادة 17.6 في المائة سنويًا، وبلغ حجم التجارة بين الصين وأوزبكستان 8.05 مليار دولار في عام 2021، بزيادة 21.6 في المائة عن عام 2020، مما يدل على أن التعاون الثنائي قد صمد أمام اختبار الوباء وأظهر مرونة قوية.

قال شي للرئيس الكازاخستاني قاسم جومارت توكاييف يوم الأربعاء إن الصداقة التي لا تنفصم بين الصين وكازاخستان ستسهم في نمو القوى الإيجابية والتقدمية في العالم وفي بناء مجتمع له مستقبل مشترك للبشرية.

أشادت توكاييف بزيارة شي كمعلم جديد في تاريخ العلاقات بين كازاخستان والصين، مضيفة أن مبادرة بريطانيا أصبحت محركًا مهمًا لبناء مجتمع مع مستقبل مشترك للبشرية.

وصف الرئيس الأوزبكي شافات ميرزيوييف يوم الخميس زيارة الرئيس الصيني الرسمية بأنها “تاريخية”، قائلًا إنها ستساعد في تعزيز الصداقة التقليدية بين البلدين، ورسم مسار للتعاون المستقبلي، ورفع الشراكة الثنائية إلى مستوى جديد يتميز بحيوية جديدة وآفاق جديدة.

وأشار شي كذلك إلى أن الصين وبلدان آسيا الوسطى لها مستقبل مشترك ومصلحة عميقة في أمن واستقرار بعضها البعض، ودعا إلى بذل الجهود لبناء نظام حكم دولي أكثر عدلًا وإنصافًا خلال المحادثات مع القادة الآخرين.

https://news.cgtn.com/news/2022-09-16/China-offers-solutions-to-fix-deficit-in-global-security-development–1dmIiiQWTeg/index.html  

رابط الصورة: https://mma.prnewswire.com/media/1900559/Shanghai_Cooperation_Organization.jpg  

 

Related Posts