Somalia PR Observer

Latest Breaking News and Updates

Arabic Press Release

‫CGTN: إذا كنت تطور نفسك يوما بعد يوم، فستجد تطويرا كل يوم

 — PRNewswire/ —بكين, 10 يونيو / حزيران2021
من البوصلة وصناعة الورق والطباعة والبارود – أربعة ابتكارات عظيمة في الصين القديمة – إلى الغواصة المأهولة “جياولونغ” وجسر هونغ كونغ-تشوهاي-ماكاو ومسبار “تيانون-1” لاستكشاف المريخ، لطالما تبنت الصين الروح الإبداعية والحيوية المبتكرة لشعبها.

وقال الرئيس الصيني شي جين بينغ خلال جلسته مع مجموعة من الشباب البارزين في أوساط مختلفة في 4 مايو 2013: “يعد الابتكار هو الروح التي تقود تقدم الأمة ومصدر دائم لازدهار الدولة وكذلك جزء أساسي لخصائص الأمة الصينية .

وأضاف كما جاء في قول صيني قديم: “إذا كنت تطور نفسك يوما بعد يوم، فستجد تطويرا كل يوم .

ازدهار الابتكار

في السنوات الأخيرة، شهدت الصين تقدما ملحوظا في تعزيز قدرتها على الابتكار مع تحسن قوتها في العلوم والتكنولوجيا بشكل مطرد من حيث المؤشرات الرئيسية.

واحتلت الصين المرتبة الـ14 من بين أكثر من 100 اقتصاد حول العالم من حيث مؤشر الابتكار في عام 2020، لتصبح اقتصاد الدخل المتوسط الوحيد الذي أدرج في قائمة أكثر 30 اقتصادا ابتكارا لسبع سنوات متتالية، وفقا للبيانات الصادرة عن المنظمة العالمية للملكية الفكرية في سبتمبر العام الماضي.

وقال تقرير من بين تلك البيانات: “إن الصين عززت مكانتها الرائدة في الابتكار واحتلت مراكز متقدمة في مؤشرات هامة تضم براءات ونماذج منفعة وعلامات تجارية وتصميمات صناعية وصادرات سلع ابتكارية .

وكان إنفاق الحكومة المركزية للبحث الأساسي قد تضاعف خلال الخمس سنوات الماضية ومن المتوقع أن يمثل هذا الإنفاق 6.16% من إجمالي إنفاق البحث والتطوير في عام 2020، وفقا لوانغ تشي قانغ، وزير العلوم والتكنولوجيا الصيني.

ومن المتوقع أن يبلغ إسهام التقدم العلمي والتكنولوجي في التنمية الاقتصادية 60% في عام 2020، وفقا لبرنامج رسمي لوزارة العلوم والتكنولوجيا الصينية.

وقد حققت الصين عدة إنجازات في مجال التكنولوجيا الفائقة في السنوات الأخيرة، حيث عاد مسبار “تشانغأه-5” إلى الصين بأول عينات من تربة القمر، بينما بدأ أول مسبار صيني لاستكشاف المريخ هذا الكوكب الأحمر.

وتعمل الصين بسرعة لتطوير طائرة ركابها الكبيرة وقطارها المعلق مغناطيسيا في الوقت الذي تزدهر فيه صناعات متعلقة بالاقتصاد الرقمي والجيل الخامس والذكاء الاصطناعي والسيارات الإلكترونية.

حتى نكون مبتكرين رائدين بالاعتماد على الذات

حسب الخطة الخمسية الـ14 (2021-2025) للتنمية الاقتصادية والاجتماعية الوطنية والرؤية بعيدة المدى لعام 2035 للبلاد، يجب اتخاذ الابتكار كجوهر حملة التحديث في الصين، ويجب إعطاء الاعتماد على الذات وتحسين الذات في مجال العلوم والتكنولوجيا أولوية قصوى كدور دعم إستراتيجي.

وفي ظل المنافسة الدولية الشديدة وتصاعد أحادية الجانب والحمائية، أكد شي على ضرورة الاعتماد على الذات وتحسين الذات في مجال العلوم والتكنولوجيا في اجتماع في 28 مايو الماضي.

وحث شي المتخصصين الصينيين في مجال العلوم والتكنولوجيا على تحمل مسؤولية العصر وتحقيق الاستقلال والاعتماد الذاتي بمستوى أعلى في مجال العلوم والتكنولوجيا، مضيفا أن الاختراقات العلمية والتكنولوجية يجب عليها أن تحل أكثر المشاكل إلحاحا بالتركيز على سد حاجات الدولة سواء العاجلة أو طويلة الأجل.

ومع تحول الصين من مصنع العالم إلى مبتكر عالمي، نصت الخطة الخمسية الـ14 على تركيز الدولة خلال الفترة من خمس إلى 15 سنة القادمة على مجالات تشمل الذكاء الاصطناعي والمعلومات الكمية والدوائر المتكاملة والحياة والصحة وعلم الدماغ وتربية البذور بطريقة بيوتكنولوجية والفضاء واستكشاف عمق البحار والأرض.

وستستثمر الصين أكثر في البحث الأساسي خلال فترة الخطة الخمسية الـ14 ومن المتوقع أن يصل حجم الإنفاق إلى 8% من إجمالي حجم إنفاق البحث والتطوير، وفقا لوزارة العلوم والتكنولوجيا.

 https://arabic.cgtn.com/n/BfJEA-BIA-CAA/FfHaIA/index.html 

 فيديو – https://www.youtube.com/watch?v=4eljX6_LMSQ

 الصورة – https://mma.prnewswire.com/media/1530333/image.jp