PR Observer

Latest Breaking News and Updates

General

معرض كانتون الـ 115: ابتكار وخدمة معززة تسلطان الضوء على مستقبل التجارة

غوانغجو، الصين، 22 تموز/يوليو، 2014 / بي آر نيوزواير — رغم ان فريق كرة القدم الصيني لم يصل إلى مباريات بطولة كأس العالم لكرة القدم في البرازيل في العام 2014، فإن التجار الصينيين تمكنوا من ذلك فعلا. فقد أمدت شركة صينية واحدة للأعلام في إقليم جيانغ البرازيل بأكثر من 50 مليون علم، مع وضع الكثير من طلبات شراء هذه الأعلام أثناء معرض كانتون، الحدث التجاري الصيني الأكبر.

وإذ أغلق هذا المعرض أبوابه يوم 5 ايار/مايو، فقد حقق معرض كانتون الصيني الـ 115 وعده بتعزيز القدرة التنافسية التجارية. ورغم أم القيمة الإجمالية للمعاملات التجارية انخفضت قليلا عن معرض كانتون الـ 114، بحوالي 191 مليار يوان (31 مليار دولار)، فإن الأرقام الفردية أثبتت أن الجهود الرامية إلى تحفيز الإبداع والجودة والاعتراف بالعلامة التجارية من قبل منظمي المعرض كانت ناجحة للغاية.

العديد من الشركات الصينية المبتكرة، مثل تلك التي تشارك في تصنيع الأجهزة المنزلية والالكترونيات الاستهلاكية، وقعت صفقات مربحة في المعرض. وقد ازداد حجم مبيعات المنتجات الذكية، على وجه الخصوص، زيادة حادة.

وقد تم توظيف مجموعة من الأساليب المبتكرة من قبل منظمي المعرض الـ 115 لتعزيز حضور المشترين. وقد تم تنقيح أسلوبين أدخلا لأول مرة في العام 2013، وهما  ”دعوة العارضين للمشترين العارضين”، “المشترون الحاليون يدعون مشترين جددا”، وتوسيع نطاقهما، مع تزايد عدد من الدعوات المرسلة من قبل العارضين والمشترين الحاليين بشكل كبير. وجمع برنامج ترويج وتقديم جديد في الهند بين الدعوات لحضور المعرض مع مقابلات حصرية على وسائل الاعلام الاجتماعية.

وقد سر يين تشن يو، مدير شركة لمنتجات الريش، للاستجابة للدعوات التي أرسلتها شركته. وقال: “لقد تلقينا أكثر من 30 مدعوا في اليوم الأول فقط. وتلقينا بالفعل طلبية من مشتر ماليزي بما قيمته 50،000  دولار. يمكن لجميع المشترين الذين يتلقون رسائل دعوة دخول المعرض من دون رسوم التسجيل، وهكذا فإن هذا يجعل الأمر مريحا أكثر بكثير.”

وقد حصل المعرض نفسه على مراجعات أخرى إيجابية من جميع الجهات. فقد كان المعرض الـ 115 هو المرة الثالثة التي يحضر فيها باستان، وهو مشتر لمعدات البناء من السودان، هذا الحدث. وقال رجل الأعمال السوداني: “هذا هو منصة مثالية لشراء الجملة في الخارج.” فسيتم بيع نصف المنتجات التي أشتريها لتجار التجزئة عندما أعود إلى الوطن. في السودان الكثير من المنتجات مصدرها الصين.  الأسعار هنا معقولة ومتميزة بالجودة والأداء.”

وقال أحمد فؤاد، نائب مدير يعمل لدى شركة تصنيع الأجهزة المنزلية المصرية يونيون أير: “أنا لم أر قط هذا العدد الكبير من الزبائن الحريصين على توقيع عقود على الفور كما أرى هنا. لقد تجاوز الأمر توقعاتنا.”

لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة: http://www.cantonfair.org.cn/en/index.asp

 لمعلومات وسائل الإعلام:
السيد وو جياوونغ
هاتف:
86-20-8913 8628+
إيميل: xiaoying.wu@cantonfair.org