PR Observer

Latest Breaking News and Updates

General

مرض متلازمة الجهاز التنفسي في الشرق الأوسط يؤثر على عادات غسل اليدين في الإمارات

مينوموني فولز، 23 حزيران/يونيو، 2014 / بي آر نيوزواير — مع ظهور حالات لمرض متلازمة الجهاز التنفسي في الشرق الأوسط (ميرز) في سائر أنحاء شبه الجزيرة العربية، كشف استطلاع قومي لعادات غسل اليدين أن غالبية المواطنين الإماراتيين حسنوا عادات غسل أيديهم استجابة للتغطية الإخبارية عن الأمراض التي تنتقل جوا أو عبر الأطعمة. ويقول 51 بالمئة من الذين استطلعوا إنهم الآن يقومون بغسل أيديهم بصورة أكثر تكرارا من ذي قبل و34 بالمئة قالوا إنهم يقومون بغسل أيديهم بشكل أشد أو لفترة أطول بعد صدور الأنباء عن انتشار العدوى والفيروسات.

ويشعر الإماراتيون بالقلق أيضا من أمراض أخرى. ويقول ثلثا المستطلعين إنهم الآن أكثر قلقا بشأن الإصابة بفيروس الانفلونزا مما كانوا عليه قبل عام.

وهذه النتائج هي جزء من مسح صحي حول غسل اليد أجرته على الانترنت مؤسسة برادلي، Bradley Corporation، وهي الشركة الرائدة في مجال التجهيزات التجارية والسباكة، وملحقات الحمامات، مقصورات التقسيم وإكسسوارات الطوارئ والكابينات البلاستيكية الصلبة.

ووجدت الدراسة أن 80 في المئة من الإماراتيين يقولون إنهم دائما يغسلون أيديهم بعد استخدام المراحيض العامة.ومع ذلك، فإن 17 في المئة منهم يعترفون بأنهم أحيانا لا يقومون بذلك الإجراء الهام.

ويقول جون دوميس، مدير التسويق العالمي والتنمية الاستراتيجية لمؤسسة برادلي إن “غسل اليدين هو شيء بسيط وهو أفضل طريقة لمنع انتشار العدوى والمرض. إن من المهم أن يعرف الجميع ويفهم فوائد غسل اليدين.”

ولكن للأسف، فإن 74 في المئة من الذين شملهم الاستطلاع يقولون إنهم مروا بتجربة غير سارة خاصة في المراحيض العامة نظرا لحالة المرافق. رائحة سيئة، ماء على الأرض، فضلا عن مظهر قديم، قذر أو لا يحظى بالاهتمام الواجب كانفي رأس قائمة المشاكل التي تحدثوا عنها بشأن المراحيض العامة. وبالنسبة للشركات، فإن المراحيض العامة غير النظيفة لها آثار سلبية. غالبية المستطلعين أشاروا إلى أن ذلك يؤشر إلى سوء الإدارة أو أنه يظهر أن هذه الشركات لا تهتم بعملائها.

وقد طلب مسح غسل اليدين الصحي من 550 بالغا في الفترة بين 5-9 أيار/مايو 2014 الرد على أسئلة حول عادات غسل أيديهم في المراحيض العامة. وكان المشاركون من مختلف أنحاء الإمارات العربية المتحدة وتراوحت أعمارهم بين 18-54، وانقسمت العينة بين الرجال (45٪) والنساء (55 في المئة.)

على مدى أكثر من 90 عاما، صممت شركة برادلي وصنعت معدات غسل اليدين والأدوات الصحية في المرافق العامة، وهي اليوم تعتبر في هذه الصناعة المصدر الشامل للأدوات الصحية والسباكة، اكسسوارات الحمام، ومقصورات المراحيض، وإكسسوارات الطوارئ والكابينات البلاستيكية الصلبة. وإذ يقع مقرها الرئيسي في ولاية ويسكونسن، الولايات المتحدة الأميركية، فإن شركة برادلي تخدم قطاعات المطارات/النقل، المرافق الصناعية، والرعاية الصحية، والترفيه، والمرفق الدينية، والاستادات، والتعليم والسجون في جميع أنحاء العالم.