PR Observer

Latest Breaking News and Updates

Energy & Power

شركة بيبودي إنيرجي: إلغاء أستراليا لضريبة الكربون رفض لسياسة تجعل الطاقة شحيحة ومكلفة

سانت لويس، 17 تموز/يوليو، 2014/ بي آر نيوزواير / أشادت شركة “بيبودي إنيرجي” Peabody Energy اليوم بعمل البرلمان الاسترالي ورئيس الوزراء في إلغاء ضريبة الكربون، الذي يلحق الضرر بالمستهلكين جراء تكاليف الكهرباء العالية والإضرار بالاقتصاد.

Peabody%20Energy. شركة بيبودي إنيرجي: إلغاء أستراليا لضريبة الكربون رفض لسياسة تجعل الطاقة شحيحة ومكلفة

Peabody Energy.

وقال رئيس شركة بيبودي إنيرجي ورئيسها التنفيذي غريغوري أتش بويس، إن “عكس الحكومة الاسترالية لضريبة الكربون هو درس في القيادة للعالم الحديث. نحن نشجع صناع السياسة الأميركيين على اتخاذ نفس المسار ورفض الأنظمة المكلفة التي اقترحت الإدارة فرضها على محطات توليد الكهرباء. إن التكنولوجيا، لا الحدود القصوى والضرائب، هي المفتاح للتحسين طويل الأجل لانبعاثات الكربون.”

وبإلغائه ضريبة الكربون، قال رئيس الوزراء الاسترالي توني أبوت: “إن الضريبة التي صوتم اليوم للتخلص منها قد ذهبت أخيرا. إن الضرائب غير المجدية والمدمرة التي ألحقت الأضرار بالوظائف وتلحق الضرار بتكاليف المعيشة للأسر والتي تساعد فعلا البيئة قد ذهبت أخيرا.” وقدرت الحكومة أن من شأن إلغاء هذه الضريبة تقديم توفير للأسر يبلغ 550 دولارا  سنويا.

وكانت استراليا قد انتخبت حكومة جديدة العام الماضي ومنحتها بموجب ذلك تفويضا بإلغاء ضريبة الكربون، التي تسببت بتأثير اقتصادي يقدر ب 15  مليار دولار في أول سنتين من التنفيذ، وفقا لتقديرات الحكومة.

وتواصل الدول استبعاد تشريعات الكربون المرهقة والتفويضات المتجددة التي تفاقم عدم المساواة في الطاقة، وزيادة تكاليف الكهرباء والحد من النمو الاقتصادي. فيتم تقليص استراتيجية أوروبا المتجددة إلى الوراء، وتواجه القارة تحدي أمن الطاقة من روسيا، وتستخدم دول مثل اليابان كميات أكبر بكثير الفحم، ودول متعددة تقود العالم في النمو الاقتصادي باستخدام الفحم وقودا للكهرباء.

وتعتقد بيبودي أن قادة الولايات المتحدة يمكنهم تعلم الدرس برفض ضرائب الكربون المفروضة عمليا والمعايير المتجددة المرهقة. وتشير تقديرات غرفة التجارة الأميركية إلى أن أنظمة الكربون التي تقترح الإدارة الأميركية فرضها ستكلف الاقتصاد 50 مليار دولار سنويا.

إن القواعد المقترحة ستزيد بصورة كبيرة أسعار الطاقة، وتكلف كل أسرة أميركية آلاف الدولارات مع مرور الوقت. وتفيد دراسة لمؤسسة هيريتيج أن التكلفة لأسرة مكونة من أربعة أفراد ستبلغ في المتوسط 1200 دولار سنويا من انخفاض في الدخل والقدرة الشرائية. وإن انخفاض تكلفة الكهرباء هو أمر ضروري في الوقت الذي هناك فيه  115 مليون أميركي مؤهلون لمساعدات الطاقة و 48 مليون يعيشون في فقر الطاقة.

وقود الفحم هو الأقل تكلفة لإنتاج الكهرباء في الولايات المتحدة:  إن الولايات التي لا تستخدم الفحم تكافح تكاليف الكهرباء التي هي تقريبا ضعف تكاليف الولايات التي تستخدم في الغالب الفحم لتوليد الكهرباء. الفحم هو الوقود الرئيسي الأسرع نموا في العالم والذي من المقرر له أن يتجاوز النفط كأكبر مصدر لتوليد الطاقة العالمية في العالم في السنوات المقبلة.

شركة بيبودي إنيرجي هي أكبر شركة قطاع خاص في العالم للفحم والشركة العالمية الرائدة في مجال التعدين والحلول المستدامة للفحم النظيف.  لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة PeabodyEnergy.com، و AdvancedEnergyForLife.com

الشعار: http://photos.prnewswire.com/prnh/20120724/CG44353LOGO

الاتصال:
بيث ساتون
1-928-699-8243+