PR Observer

Latest Breaking News and Updates

Arabic Press Release

دار سك العملة الملكية الكندية تطرح عملة فضية تكريمًا للزعيم الكندي ومؤسس مقاطعة مانيتوبا لويس ريل

وينيبيغ، مانيتوبا، 22 أكتوبر/تشرين أول، 2019 /PRNewswire/ — أماطت دار سك العملة الملكية الكندية “They Royal Canadian Mint” اللثام عن عملة تذكارية خاصة من الفضة الخالصة تحتفي بالذكرى 175 لميلاد الزعيم لويس ريل “Louis Riel”. وبالإضافة إلى تقديم صورة مثيرة للعواطف لمؤسس مقاطعة مانيتوبا، تعد هذه العملة أولى العملات التي تنتجها دار سك العملة التي تستخدم لغة الميتشيف “Michif”، اللغة الرسمية لشعب الميتي “Métis”. وتم اليوم الإعلان الرسمي عن العملة بمناسبة الذكرى السنوية لميلاد لويس ريل مؤسس اتحاد مانيتوبا ميتيس “Manitoba Metis Federation”.

وبعد ميلاده قبل 175 عامًا في سانت بونيفاس، فيما كان يعرف بمقاطعة روبرتس لاند، ركز ريل جهوده نحو حماية حقوق شعب الميتي عندما نقلت الأراضي التي صارت تعرف بمقاطعة مانيتوبا إلى مستعمرة كندا. ويعرف بأنه مؤسس مانيتوبا، بعد التفاوض بشأن البنود التي بمقتضاها دخلت المقاطعة حديثة الإنشاء إلى الاتحاد الكندي في عام 1870.

وبهذه المناسبة، تشير ماري لوماي “Marie Lemay”، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لدار سك العملة الملكية الكندية، “تلعب دار سك العملة دورًا مهمًا في تصميم العملات التي تحكي قصص الشعوب التي شكلت مسار التاريخ الكندي”. وتضيف، “ويسعدنا أن تكرم أحدث عملاتنا التذكارية قيادة لويس ريل ودعمه بلا كلل لشعب الميتي ومساهماته التي لا تنكر تجاه مانيتوبا وكندا”.

وبدوره أشار ديفيد تشارتراند “David Chartrand”، رئيس اتحاد مانيتوبا ميتيس “Manitoba Metis” قائلاً: “لا يعد لويس ريل بمثابة شخصية أيقونية ونموذجًا قياديًا ملهمًا لشعب الميتي فقط، بل لجميع الكنديين. فقد حمي حق تقرير المصير لشعب الميتي، واتخذ موقفًا قويًا تجاه اللغة، والدين، وحقوق السكان الأصليين، وحارب الظلم”. كما يضيف، “ومع قيادته للحكومة المؤقتة، صار شعب الميتي شريكًا مفاوضًا في الاتحاد الكندي وأصبح مؤسس مانيتوبا. ويسعدنا أن تتعاون معنا دار سك العملة الملكية الكندية بشكل وثيق للاحتفال بالذكرى 175 لمولد الرئيس ريل. ونحن نرحب بهم، وفعليًا بجميع الكنديين، في احتفالنا الخاص جدًا”.

وبتصميم الفنان ديفيد غارنو “David Garneau” من شعب الميتي، يصور الوجه الخلفي للعملة الخاصة لعام 2019 صورة ريل وهو يرتدي معطفًا من جلد الغزال من الفرو المشذب ومزين بالزخارف الزهرية التقليدية. ويشكل وشاح كوفنتري الذي يحيط بالصورة نصف حلقة تمثل شعار شعب الميتي: علامة اللانهاية التي تمثل وحدة الثقافتين وخلود شعب الميتي.

ومن جانبه صرح كليمنت شارتييه “Clément Chartier”، رئيس المجلس الوطني الميتي، “تشيد عملة دار سك العملة الملكية الكندية بالزعيم الأبدي لشعب الميتي”. ويضيف، “ولم تشكل رؤية لويس ريل وتضحيته شكل كفاءة الشعب الميتي لضمان مكانه في الاتحاد الكندي فحسب، بل ترتب عليها كذلك ولادة غرب كندا ذاته”.

ويظهر النقش المكتوب بثلاث لغات لوصف ريل أسفل الوشاح عبارة: زعيم شعب الميتي “NIIKAANIIW POOR LA NAASYOON LII MICHIF – MÉTIS NATION LEADER – CHEF DE LA NATION DES MÉTIS“. كما تصور العملة كذلك نقشًا يحمل توقيع لويس ريل. ويظهر على ظهر العملة صورة جلالة الملكة إليزابيث الثانية من تصميم الفنانة سوزانا بلونت “Susanna Blunt”.

ويقتصر إنتاج العملة على 15,000 قطعة حول العالم، وتتاح هذه العملة من الفضة الخالصة بنسبة 99,99% للبيع بالتجزئة نظير 59,95 دولارًا كنديًا ويمكن طلبها اليوم سواء بالاتصال مباشرة بدار سك العملة الملكية الكندية على الرقم 1871-267-800-1 في كندا، أو على الرقم 6468-268-800-1 في الولايات المتحدة، أو على الموقع الإلكتروني www.mint.ca. وتتاح العملة كذلك في متاجر دار سك العملة الملكية الكندية في أوتاوا ووينيبيغ، وفي منافذ البريد الكندي “Canada Post” المشاركة، ومن خلال شبكة التجار والموزعين لدار سك العملة الملكية حول العالم اعتبارًا من 5 نوفمبر/تشرين ثاني 2019.

تتاح صور العملة هنا.

نبذة عن دار سك العملة الملكية الكندية

دار سك العملة الملكية الكندية “The Royal Canadian Mint” مؤسسة تابعة للتاج البريطاني لسك العملات وتوزيع العملات المتداولة في كندا. وتعرف دار سك العملة بأنها إحدى أكبر دور سك العملة وأكثرها تنوعًا في العالم، حيث تقدم مجموعة كبيرة من منتجات العملات المتخصصة وعالية الجودة والخدمات ذات الصلة على نطاق عالمي. ولمزيد من المعلومات عن دار سك العملة ومنتجاتها وخدماتها، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني www.mint.ca. كما يمكن متابعة دار سك العملة على تويتر، وفيسبوك، وانستجرام.

للاتصال:
أليكس ريفز “Alex Reeves”، مدير أول، العلاقات العامة، هاتف: 6370-884-613-1 +، reeves@mint.ca