PR Observer

Latest Breaking News and Updates

Arabic Press Release

الإمارات واليونسكو يجددون الشراكة ويوسعون جهودهم لترميم الكنائس التاريخية في الموصل

الإمارات تصبح أول دولة في العالم تعيد بناء الكنائس المسيحية في العراق

أبو ظبي، الإمارات، 13 أكتوبر، 2019/Prnewswire/– جددت الإمارات واليونسكو تعاونهما مع المبادرة الرائدة  التي تسمى (إحياء روح الموصل)، بهدف توسيع الشراكة بينهما بشان جهود أعمال الترميم في الموصل، العراق.

وقعت كلًا من معالي وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة في الإمارات، نوره الكعبي والمديرة العامة لليونسكو، أودري أزولاي “Audrey Azoulay”، اتفاقيةً جديدةً ، كررت فيها جهود الترميم بإدراج موقعين ثقافيين مدمرين وهما كنائس الطاهرة والساعة، وذالك بحضور كلًا من سعادة سفير العراق لدي فرنسا، عبد الرحمن حامد الحسيني ومعالي الدكتور محمد علي الحكيم، وكيل الأمين العام والأمين التنفيذي للجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغربي أسيا (اسكوا) (ESCWA) والأخ نيكولا تيكسييه “Brother Nicolas Tixier”، المحافظ السابق لمقاطعة فرنسا للنظام الدومينيكي والأخ أوليفييه بوكويلون “Brother Olivier Poquillon”، الأمين العام للجنة مؤتمرات الأساقفة في الاتحاد الأوروبي.https://prnewswire2-a.akamaihd.net/p/1893751/sp/189375100/thumbnail/entry_id/1_uo79trsg/def_height/400/def_width/400/version/100011/type/1

يتزامن هذا الاتفاق مع رؤية ودعم الإمارات العربية لعام 2019 باعتباره عام التسامح، والتأكيد علي التسامح كمفهوم عالمي ومسعى مؤسسي مستدام.

ويعد هذا المشروع امتدادًا للاتفاق الموقع بينهما في نيسان/إبريل 2018 حيث التزمت الإمارات بإعادة بناء المواقع الثقافية في الموصل بمبلغ قدره 50.4 مليون دولار. وكان المشروع يتعلق في البداية بإعادة بناء مسجد النوري ومئذنة الهضبة.

ستشمل هذه الجهود المتجددة بناء متحف وموقع تذكاري، سيتم حفظ وعرض بقايا المواقع ذات المساحات المجتمعية والتعليمية بهما، فضلًا عن خلق وظائف لأكثر من 1000 شخص من أبناء الموصل. وستدعم المباني الجديدة تنمية المهارات المستدامة للعاملين في المشروع، بالإضافة إلى المساهمة في الاقتصاد المحلي من خلال السياحة الثقافية في العراق. وحتى الآن، فإن هذا المشروع قد وظف 27عراقيًا وتعاقد مع 4 شركات عراقية، ولا زالت هناك جهود مبذولة لزيادة تعزيز هذا النمو مع تقدم المشروع. كما عملت الإمارات على التواصل مع العراقيين المحليين للحصول علي تعليقات حول وجهة نظرهم بشأن مشروع الترميم.

وقد عقبت معالى وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة الإماراتية، نوره الكعبي، عند توقيع العقد، قائلةً ” يشرفنا أن نوقع هذه الشراكة مع اليونسكو والعراق. فعملنا مع اليونسكو هو دليل علي التزام دولة الإمارات بتعزيز قوة المنظمة. فالتوقيع اليوم هو شراكة رائده تبعث رسالة نور، في أوقات مظلمة علي ما يبدو لنا. فعندما نشق الأرض لإعادة الإعمار، تصبح دولة الإمارات بذالك أول دولة في العالم تعيد بناء الكنائس المسيحية في العراق.”

صورة –https://mma.prnewswire.com/media/1010007/UAE_UNESCO_Partnership.jpg