‫استمتع بتجربة لا مثيل لها من الألعاب مع هاتف رينو 8 برو 5G  بفضل تقنية MediaTek Dimensity 8100-MAX

  •  يأتيكم هاتف رينو 8 برو 5G  مدعوماً بشريحة معالجة البيانات MediaTek Dimensity 8100-MAX، التي ستضمن للمستخدمين تجربة ألعاب سلسة وموثوقة من كافة النواحي.
  •  تتيح تقنية الألعاب MediaTek HyperEngine 5.0 للمستخدمين الاستمتاع بتجربة استخدام مثالية والاندماج الكامل في اللعبة عبر الهاتف المتحرك 
  •  بفضل دعم شركاء التكنولوجيا مثلـ MediaTek ، تواصل أوبو  تحسين تجربة اللعب عبر هواتفها للمستخدمين حول العالم

دبي ، الإمارات العربية المتحدة, 10 يناير 2023/PRNewswire/ —

تعد تقنية MediaTek Dimensity 8100-MAX عنصراً أساسياً يميز شاشات هاتف رينو 8 برو 5G  المتطورة خصوصاً عند تشغيل الألعاب، كونها تضمن دقة أفضل للمستخدمين وتجربة ألعاب سلسة من جميع النواحي، مما يطلق العنان لأداء متميز يتيح للاعبين الانغماس في كافة مراحل اللعبة.

MediaTek HyperEngine 5.0

تم تعزيز شريحة معالجة البيانات دايمينستي 8100- MAX من ميدياتك الشهيرة والتي تأتي ضمن هاتف رينو 8 برو 5G  بتقنية الألعاب MediaTek HyperEngine 5.0 التي توفر مجموعة متكاملة من التحسينات المتعلقة بالألعاب والتي تغطي شبكات الواي فاي وشبكات الجيل الخامس وتشمل هذه التحسينات تقنيات MediaTek Intelligent Display Sync 2.0 و AI-VRS الحصرية.

بالإضافة على ذلك، تساعد ال تحسينات على زمن وصول الصوت لسماعة الأذن اللاسلكية عبر تقنية البلوتوث الصوتي منخفض الطاقة Bluetooth LE Audio ونظام ستيريو اللاسلكي الثنائي Dual-Link True Wireless Stereo Audio على زيادة مدة التشغيل بمقدار 170 إطارًا للثانية، إلى جانب سعة تخزين UFS 3.1 وذاكرة الوصول العشوائي رباعية القنوات LPDDR5 اللتان تضمنان تدفق البيانات بسرعة فائقة.

تتماشى تقنية MediaTek Dimensity 8100 مع هاتف رينو 8 برو 5G بشكل كبير كونها تتيح تجربة ألعاب بمعدل تحديث عالي، إلى جانب وحدة المعالجة المركزية ثمانية النواةocta-core CPU  التي تتميز بسرعة تزيد عن 2.85 جيجاهرتز وأحدث محرك رسومات Arm Mali-G610 MC6 يسمح بتوفير الطاقة بنسبة 20٪ واستمرار البطارية لفترة أطول لتوفير تجربة ألعاب سلسة لكافة مستخدمي هواتف أوبو الذكية.

جودة صور رائعة

يسهل الجمع بين تقنيات التعايش الهجين الأولى في العالم كتقنية الترقية المكانية باستخدام الذكاء الاصطناعي AI-GPU Super Resolution للألعاب على منصة أندرويد ونظام تنظيم التطبيقات APU من تمكين معالجات الذكاء الاصطناعي من عمل تحسينات كبيرة على دقة وجودة الصورة، والقيام باتصالات موثوقة للغاية، مما يضمن للاعبين الاستمتاع بجودة صورة ممتازة مع مرئيات بمدى ديناميكي عالي توفر تجارب نابضة بالحياة وألوان حقيقية.

تحسينات شاملة لمحرك الاستجابة السريعة

من أجل ضمان تجربة مشاهدة سريعة ودقيقة بلا أي تأخير، يضم هاتف رينو 8 برو 5 G تقنية تحديث الشاشة MediaTek Intelligent Display Sync 2.0 التي تضمن معدلات تحديث تصل إلى 120 هرتز، لتوفير أعلى مستوى من الدقة والأداء للمستخدمين أثناء اللعب مع كفاءة في استهلاك الطاقة بحيث يمكن للاعبين الاستمتاع بتجربة ألعاب سلسة من جميع النواحي، وذلك بدعم من تقنيات MediaTek .

سرعة لا تُضاهى لتجربة لعب مثالية

تضمن شريحة معالجة البيانات MediaTek Dimensity 8100 سرعة الألعاب وتعمل على تفادي أي تباطؤ حتى وإن كانت الشبكة ضعيفة، وذلك من خلال تمكين معايير Wi-Fi 6E مع تقنية MediaTek Wi-Fi Fast Path ، وهوائي الشبكة المزدوج النطاق 2×2 لضمان سرعات ممتازة تتطلب زمن انتقال أقل أثناء الاستمتاع بألعاب الهاتف الذكي الهاتف لأغراض الألعاب.

محرك ذكي للعب أفضل ومدة أطول

تعمل ميزة تحسين معدل الإطارات Frame Rate Smoother على توفير تجربة أكثر سلاسة أثناء اللعب من خلال إدارة وحدة معالجة الصور وتجنب انخفاض معدل الإطارات في الثانية أو حدوث أي تباطؤ او انقطاع في الصور. هذا من شأنه أن يوفر للاعبين تجربة لعب سلسة باستجابة قياسية ولمدة زمنية أطول.

تلتزم أوبو بمواصلة الابتكار وإلهام المزيد من التغيير في قطاع التكنولوجيا لتوفير تجربة استخدام مثالية. حيث تستمر الشركة بتعزيز تجربة الألعاب المحمولة من خلال أحدث التقنيات المتطورة، وذلك بدعم من شركاء التكنولوجيا الرائدين مثل MediaTek .OPPO Logo

يتوفر هاتف رينو 8 برو 5G  للشراء عبر المواقع الإلكترونية الإقليمية لأوبو وشركاء البيع بالتجزئة المعتمدين، وذلك بسعر 2،799 درهم إماراتي. لمزيد من المعلومات، قم بزيارة www.oppo.com/ae .

لمحة عن أوبو

تأسست  أوبو في عام 2004، وتعد من أبرز الأسماء الرائدة عالمياً في مجال التكنولوجيا، حيث تشتهر بتركيزها على التقنيات المبتكرة واللمسات الفنية المتميزة في التصميم.

وتهدف أوبو إلى بناء منظومة متعددة المستويات من الأجهزة الذكية، تواكب من خلالها عصر الاتصالات الذكية الذي نعيشه. وتعتبر الهواتف الذكية   التي تنتجها أوبو منصةً لتقديم محفظة متنوعة من الحلول الذكية والرائدة، على مستوى الأجهزة والنظام والبرمجيات. ولتحقيق هذا الهدف، أطلقت أوبو في عام 2019 خطة على مدى ثلاثة أعوام، لاستثمار 7 مليار دولار أمريكي في مجال الأبحاث والتطوير، لابتكار تقنيات تسهم في تعزيز إمكانيات التصميم.

وتبذل   أوبو  جهوداً دائمةً لوضع منتجات تتميز بأعلى مستويات التطور التكنولوجي ضمن تصاميم جمالية مميزة وفريدة في متناول المستخدمين في مختلف أرجاء العالم، استناداً إلى فلسفة العلامة التي تتمحور حول الريادة والشباب والقيم الجمالية، حيث تلتزم أوبو بتحقيق هدفها في منح المستخدمين الاستثنائيين إمكانية الإحساس بجمال التكنولوجيا.

وركزت أوبو، خلال العقد الماضي، على   تصنيع هواتف ذكية   تتميز بإمكانيات تصوير غير مسبوقة،   حيث أطلقت أول هواتفها في 2008، وأطلقت عليه اسم سمايل فون، وكان بداية انطلاقها في سعيها الدائم نحو الريادة والابتكار ووجهت العلامة اهتمامها على الدوام على احتلال مركز الصدارة، وهو ما نجحت في تحقيقه عبر تقديم   أول هاتف ذكي مزود بكاميرا دوارة   في عام 2013، فضلاً عن إطلاق أنحف هاتف ذكي في عام 2014، كما كانت أول شركة تقدم تكنولوجيا بيريسكوب في كاميرا الموبايل، أتاحت لها تقديم خاصية التقريب خمس مرات وتطوير أو   هاتف ذكي تجاري متوافق مع شبكات اتصالات الجيل الخامس   في أوروبا .

وتحتل أوبو اليوم المرتبة الرابعة بين علامات الهواتف الذكية، عبر الأجهزة الذكية وواجهة المستخدم ColorOS وخدماتها الإلكترونية مثل أوبو كلاود وأوبو+.

وتقدم أوبو خدماتها ومنتجاتها في أكثر من 40 دولة، كما تدير ستة معاهد للأبحاث وخمسة مراكز للبحث والتطوير موزعة في مختلف أنحاء العالم، من سان فرانسيسكو غرباً وصولاً إلى شنجن شرقاً. كما افتتحت الشركة مركزاً دولياً للتصميم في لندن، وتلعب هذه المراكز كافة دوراً محورياً في ابتكار أحدث الحلول التقنية التي تسهم في رسم ملامح مستقبل الهواتف الذكية وقطاع الاتصالات الذكية.

لمحة عن أوبو الشرق الأوسط وأفريقيا

دخلت أوبو سوق منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في عام 2015، عبر تأسيس مكتب إقليمي لها في العاصمة المصرية، القاهرة. وبعد النجاح الكبير الذي حققته مبيعات الشركة خلال عامها الأول من وجودها في القاهرة، أطلقت أوبو خطط توسع طموحة في المنطقة، حيث أطلقت عملياتها في سلطنة عمان في عام 2019. تتمتع أوبو حالياً بحضور فعلي في أكثر من 13 سوقاً في المنطقة، بما فيها مصر والجزائر وتونس والمغرب والمملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة والكويت وقطر والبحرين وكينيا ونيجيريا وجنوب أفريقيا وشرق المتوسط.

وسعياً لتعزيز حضورها في المنطقة وتماشياً مع استراتيجيتها لتكييف منتجاتها مع متطلبات الأسواق المحلية، زادت أوبو من استثماراتها في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا عبر تأسيس معمل في الجزائر في عام 2017. وأصبحت الشركة بذلك أول علامة تجارية صينية تؤسس منشأة صناعية في منطقة شمال أفريقيا. وعملت أوبو على تطوير وتحسين منتجاتها بناء على متطلبات الجمهور المستهدف وآرائه في كل منطقة، كما حرصت دوماً على تخصيص حملاتها الترويجية وفقاً للثقافة المحلية، وما يناسب فئة المستهلكين الشباب في كل دولة. كما تحرص الشركة على الدوام على العمل مع فرق محلية للتعرف بشكل أفضل على المستهلكين المحليين وتوفير خدمات على أعلى مستوى من الجودة.

وبدأت أوبو خلال العام الماضي بتعديل خط منتجاتها بما يتلاءم مع منطقة الشرق الأوسط تحديداً، حيث أطلقت هاتفها الذكي الرائد ضمن سلسلة أوبو فايند X وطرحت سلسلة هواتف أوبو رينو . وستواصل أوبو تطوير خط منتجاتها المحلية لتوفير المزيد من سلاسل الهواتف الممتازة للمستهلكين في المنطقة.

وتعمل أوبو، انطلاقاً من مكانتها كشركة عالمية رائدة في مجال الابتكار والتكنولوجيا، على اتباع أعلى معايير الاستدامة للحفاظ على البيئة لأجيال المستقبل، وسعت إلى إحداث تغييرات إيجابية عبر إطلاق مبادرات اجتماعية وإنسانية محلية، فضلاً عن الحملات الخيرية.

Photo – https://mma.prnewswire.com/media/1980584/MediaTek_HyperEngine_5_0.jpg
Logo – https://mma.prnewswire.com/media/1451542/OPPO_Logo.jpg

Related Posts